الثلاثاء، 20 أكتوبر 2020 04:03 صـ
صوت العالم

    صوت الكويت

    30 مستشاراً وافداً غادروا الكويت

    صوت العالم

    حذَّرت مصادر حكومية كويتية من الإمعان في الاستغناء عن المستشارين الأجانب، لا سيما «أصحاب الخبرات النادرة» .

    وقالت المصادر:‍ إن الحملة التي شُنت مؤخراً على هؤلاء دفعت بعدد من الوزارات والإدارات الحكومية الكويتية إلى النظر في تعجيل إنهاء خدمات مستشارين يعملون على ملفات حساسة، علماً بأنهم على بينة واسعة وعميقة بالقضايا التي بين أيديهم، ويفضل استمرارهم في عملهم حتى نهايته.

    وأشارت المصادر إلى أن نحو 30 مستشاراً أجنبياً وافداً غادروا البلاد بعدما طالتهم حملة «تفنيشات» تحت وطأة التهديدات النيابية التي وجهت إلى أكثر من وزير على هذا الصعيد.

    وأوضحت المصادر أن هذا الاستغناء قد يشكِّل «نزيفاً» في أماكن أساسية، إذ كان يفضل الانتظار قليلاً ريثما تجد الجهات المعنية البدائل المناسبة من الخبرات الوطنية.

    وحذَّرت المصادر المطلعة من استمرار الحملات وتأثيراتها الممكنة‍‍؛ إذ إن المطلوب استبدال خبرات وطنية بأخرى أجنبية على مراحل، وليس بشكل عشوائي يترك آثاراً سلبية تأخذ وقتاً لمعالجتها.

    وختمت المصادر بالسؤال: أين العيب في الاستعانة بمستشارين أجانب في ملفات معنية على جانب من الأهمية، كما تفعل الإمارات والسعودية وغيرهما من الدول؟
     

    صوت الكويت

    آخر الأخبار