الأحد، 2 أكتوبر 2022 12:34 مـ
صوت العالم

    رئيس التحرير عصام الدين راضى

    صوت مصر

    وزيرا التنمية المحلية والإسكان يلتقيان المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية

    صوت العالم

    عقد اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية ، والدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية إجتماعاً مع ميمونة محمد شريف وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية UN-HABITAT وذلك علي هامش فعاليات المنتدى الحضرى العالمى " WUF11" في دورته الحادية عشرة والذى يعقد في مدينة ( كاتوفيتشي ) بدولة بولندا، تحت عنوان " تحويل مدننا من أجل مستقبل حضري أفضل ".

    وشهد اللقاء متابعة الخطوات التنسيقية والاستعدادات المصرية الجارية لإستضافة مدينة القاهرة للمنتدى الحضرى العالمى في دورته القادمة عام 2024 في إطار مجموعة العمل المشتركة من الوزارات والهيئات والجهات الوطنية المعنية والمشكلة بقرار رئيس الوزراء .

    و أشاد اللواء محمود شعراوى بمستوى التعاون القائم وعمق العلاقات التي تربط بين الوزارة و برنامج المستوطنات البشرية في عدد من الملفات المشتركة ، وأشار " شعراوى " إلى أن الحكومة المصرية بدأت بالفعل الاستعدادات لاستضافة الدورة الثانية عشر للمنتدى القادم عبر اللجنة الوزارية المشكلة لهذا الملف واللجان الفرعية التي تم تشكيلها .

    وأكد وزير التنمية المحلية على سعى الحكومة لتخرج مصر من جديد بمشهد حضاري أمام دول العالم أجمع باستضافة هذا الحدث الدولى الهام ليضاف إلى رصيد مصر الحضاري والعمرانى محلياً وإقليمياً وعالمياً .

    وأوضح وزير الإسكان، أنه تم خلال اللقاء، استعراض الاستعدادات لاستضافة مصر للمنتدي الحضري العالمي القادم "Wuf 12"، والتجهيزات اللازمة لإعداد المؤتمر، وإخراجه في أفضل صورة، كما تم مناقشة كيفية الاستفادة من استضافة مصر للمؤتمر العالمي للمناخ "Cop 27"، نوفمبر المقبل، والخروج بمجموعة من الإجراءات الخاصة بالأجندة الحضرية الجديدة.


    وأشار الوزير إلى استعداد وجاهزية جمهورية مصر العربية، لاستضافة المؤتمر العالمي للمناخ "Cop 27"، مؤكدا أن القيادة السياسية تولى اهتماما كبيرا بالمؤتمر العالمى للمناخ، المقرر عقده خلال شهر نوفمبر المقبل بمدينة شرم الشيخ.

    وخلال اللقاء، قدم وزير الاسكان شرحا عن المشروعات التى تتولى الوزارة تنفيذها، بهدف توفير سكن ملائم للمواطنين من مختلف الشرائح، فى بيئة سكنية حضارية مخططة، كما شرح ما تقوم به الدولة حاليا فى مجال وسائل النقل الحضرى، صديق البيئة، وكذا جهود التوسع العمرانى المختلفة.

    ومن جانبها أعربت السيدة ميمونة شريف عن تقديرها لعلاقات التعاون الوثيقة التي تجمع بين مصر وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية ، مشيرة إلى التعاون الجارى بين الجانبين في استضافة وتنظيم العديد من المؤتمرات والفعاليات المهمة ومن بينها استضافة محافظة الأقصر ليوم المدن العالمى خلال شهر أكتوبر الماضى والذى حضره السيد رئيس مجلس الوزراء وكذا تنفيذ بعض المشروعات والبرامج في المحافظات المصرية .

    كما أشارت السيدة ميمونة شريف إلى تطلع المنظمة للتنسيق المتواصل مع الدولة المصرية لاستضافة المنتدى الحضرى العالمى القادم ، مشيرة إلى أن إقامة منتدى بهذا الحجم يتطلب استمرار التحضير والتنسيق بشكل جيد وسنضع كل الخبرات الفنية لدعم وتعزيز استضافة مصر للدورة القادمة ، وكذا توفير أي دعم للقاهرة خلال استضافة مدينة شرم الشيخ لمؤتمر المناخ خلال شهر نوفمبر القادم .

    كما أعربت المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية عن تقديرها وشكرها على استعداد الحكومة المصرية للتوقيع على اتفاقية استضافة المنتدى الحضرى القادم بالقاهرة ، مؤكدة على ثقة الأمم المتحدة فى قدرة مصر على التنظيم والاستضافة الجيدة لقمة المناخ المقبلة والمنتدى الحضرى العالمى .

    صوت مصر