الأربعاء، 22 سبتمبر 2021 06:47 صـ
صوت العالم

    رئيس التحرير عصام الدين راضى

    عاجل

    في جولة تفقدية صباح اليوم: رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذي لمشروع المتحف المصري الكبير ومستجدات تطوير المنطقة المحيطة

    صوت العالم


    مدبولى: تكليفات واضحة من الرئيس بإتمام هذا المشروع وغيره من مشروعات إحياء المناطق الأثرية والتاريخية بما يتسق مع عظمة وعراقة الحضارة المصرية
    تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، صباح اليوم، مشروع المتحف المصري الكبير؛ لمتابعة الموقف التنفيذي ومستجدات الأعمال لتطوير المنطقة المحيطة، ورافقه الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، واللواء عاطف مفتاح، المشرف على مشروع المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة، والدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، والدكتور الطيب عباس، مساعد الوزير للشئون الأثرية بالمتحف، وعدد من قيادات ومسئولي المتحف.
    وأكد رئيس الوزراء، في مستهل جولته التفقدية، أن المتحف المصري الكبير يعد أحد المشروعات الضخمة التي تشيدها الدولة خلال هذه الفترة، ليكون شاهداً على براعة وحضارة الإنسان المصري القديم؛ فهو بمثابة أيقونة التاريخ للدولة المصرية.
    وقال الدكتور مصطفى مدبولي: لدينا تكليفات واضحة من الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بإتمام هذا المشروع وغيره من مشروعات إحياء المناطق الأثرية والتاريخية، بما يتسق مع عظمة وعراقة الحضارة المصرية القديمة، ويبرز جهود الدولة للارتقاء بالمواقع الأثرية على مستوى الجمهورية، وهو ما تعمل عليه الحكومة من خلال المتابعة الدورية لمستجدات الأعمال بمشروع المتحف والمنطقة المحيطة به؛ حتى يتسنى إتمامه على نحو يبهر العالم أجمع.
    وتجول رئيس الوزراء ومرافقوه بأرجاء المتحف، حيث شاهد عدداً كبيراً من القطع الأثرية التي تم نقلها إلى المتحف الكبير والتي يتم عرضها بشكل مبهر، وتدل على عظمة الحضارة المصرية، كما أدار حواراً مع عدد من المتخصصين الذين يقومون بأعمال ترميم بعض القطع الأثرية المنقولة من المتحف المصري إلى المتحف الكبير، ومن بينهم فتيات، والتقط صوراً تذكارية معهم، مشيدا بالجهد الذي يقومون به باحترافية كبيرة لإعادة رونق الآثار المصرية، كما وجه رئيس الوزراء بالتوسع في زراعة النخيل وأعمال التشجير بمحازاة السور الخارجي للمتحف، بما يضيف مظهرا جمالياً لواجهة المتحف، ويضفي خصوصية لهذا الصرح الحضاري الفريد.
    كما استمع مدبولي لشرح من وزير السياحة والآثار حول آخر مستجدات العمل الأثري والهندسي بالمتحف، وكذا ملف تقديم وتشغيل الخدمات به، وشملت الجولة الواجهات الخارجية والداخلية لمبنى المتحف والبهو والسلالم الجانبية، والدرج العظيم، وقاعات العرض الخاصة بكنوز الملك توت عنخ آمون، حيث أشار الدكتور خالد العناني إلى أنه تم الانتهاء بنسبة ١٠٠٪ من تثبيت القطع الأثرية بالبهو والدرج العظيم، وأنه جار الآن أعمال الترميم الدقيق لها، كما تم الانتهاء من تثبيت جميع فتارين عرض كنوز الملك الشاب والبالغ عددها ١٠٧ فاترينات، قادمة من ألمانيا وإيطاليا، في أماكن عرضها النهائي داخل القاعات الخاصة به، وعرض أكثر من ٦٥٪ من كنوز الملك الشاب داخل عدد كبير من الفاترينات.
    كما تفقد رئيس الوزراء ومرافقوه مبنى مركب خوفو، حيث تعرف على الإجراءات والتجهيزات الأثرية والهندسية التي تتم لنقل مركب الملك خوفو من منطقة أهرامات الجيزة إلى مكان عرضها الدائم بالمتحف المصري الكبير، في المبنى المخصص لذلك، لافتاً إلى التجربة الأولى الناجحة التي قام بها فريق العمل بالمتحف لاختبار كفاءة أداء العربة المخصصة لعملية نقل المركب؛ استعدادا لنقل المركب باستخدام العربة الذكية ذات التحكم عن بُعْد والتي تم استقدامها خصيصًا من بلجيكا لنقل المركب قطعة واحدة، بعد حمايتها وتأمينها أثناء التحرك.
    وفي هذا الصدد تمت الإشارة إلى أنه تم الانتهاء من فك الأجزاء البسيطة، وتجهيز وتأهيل المركب للنقل، كما تم تركيب الهيكل المعدني وتثبيت قضبان الحركة عليه، استعدادا لبدء النقل قريبا، كما تم تصنيع وتركيب الحاوية الحديدية حول المركب، والانتهاء كذلك من فصل المركب عن المبنى وأصبح وضعه داخل الحاوية، كما تمت الإشارة إلى إزالة كافة التعارضات مع مسار حركة نقل المركب.
    من جانبه، استعرض اللواء عاطف مفتاح، المشرف على مشروع المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة، إلى الموقف التنفيذي للأعمال الهندسية لمبنى المتحف، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من الهيكل الإنشائي بنسبة 100%، كما أنه جار الانتهاء من التشطيبات الداخلية، وواجهة الأهرامات، والأرضيات والساحات الخارجية والزراعات، إلى جانب قرب الانتهاء من تركيب أنظمة الإلكتروميكانيك، وأنظمة الاتصالات الذكية والتأمين، ولفت إلى أنه يتم تعقيم المتحف بصورة يومية وسط اجراءات احترازية كاملة يخضع لها كل من يعمل في هذا المشروع، في مجال الإنشاءات والترميم.
    وفيما يتعلق بالعرض المتحفي للمرحلة الأولى وتضم البهو العظيم، والدرج العظيم، وقاعة الملك توت عنخ آمون، ومتحف الطفل، فأشار اللواء عاطف مفتاح إلى أنه تم الانتهاء من فتارين العرض بقاعة الملك توت عنخ آمون، كما تم الانتهاء من تثبيت القطع الأثرية في 68 فاترينة عرض، كما أوشكت أعمال تشطيبات بهو المدخل والدرج العظيم وقاعة الملك توت على الانتهاء، لافتا إلى إحراز تقدم كبير فيما يتعلق بأعمال المرحلة الثانية والتي تشمل قاعة العرض الدائم، وجار العمل حاليا في تضنيع الفتارين الخاصة بهذه القاعة وتجهيزات التماثيل بالمرحلة الثانية، حيث تم بدء عمليات توريد الفتارين ووحدات تثبيت قواعد التماثيل.
    أما فيما يتعلق بأعمال ميدان المسلة المعلقة، فأشار اللواء عاطف مفتاح إلى الانتهاء من إقامة المسلة في وضعها النهائي، وتصل معدلات أعمال التشطيبات الخاصة بميدان المسلة إلى 90%.
    وعقب ذلك، توجه رئيس الوزراء ومرافقوه لتفقد مستجدات سير العمل بتطوير المنطقة المحيطة بالمتحف المصري الكبير؛ حيث أشار اللواء عاطف مفتاح إلى أن الهيئة الهندسية للقوات المسلحة انتهت من تطوير طريق الفيوم ومحور المنصورية، كما أنه جار الانتهاء من تطوير الطرق المحيطة بالمتحف وتشمل الطريق الشرقي، والطريق الغربي، واستحداث طريق شمالي وطريق جنوبي، حيث تصل معدلات التنفيذ إلى 92%، وفي الوقت نفسه تم تنفيذ وصلة ربط الدائري مع محور المنصورية من منطقة بني يوسف وحتى طريق الفيوم مرورا بالمنطقة الأثرية بالأهرامات.
    وفي نهاية جولته، أشاد رئيس الوزراء بالجهود المبذولة في هذا المشروع القومي الكبير، موجها الشكر لكن من أسهم في بناء هذا الصرح الحضاريّ المبهر، مؤكدا أنهم شاركوا بأيديهم في إظهار عراقة ومجد أجدادهم العظماء أمام العالم.

    عاجل

    آخر الأخبار