الثلاثاء، 30 نوفمبر 2021 02:37 صـ
صوت العالم

    رئيس التحرير عصام الدين راضى

    أهل الفن

    ٣٤ فنان مصري يصلون العاصمة الايطالية روما للاحتفال بميلاد اوبرا عايدة الاوبرا المصرية تصل روما للاحتفال بعايدة

    خلال التجهيز للحفل
    خلال التجهيز للحفل

    وصل الي العاصمة الايطالية روما الوفد الفني التابع لدار الاوبرا المصرية والذي سيقدم العرض التاريخي اوبرا عايدة وكان في استقبالهم اعضاء من السفارة المصرية في روما والدكتورة هبة يوسف مدير الاكاديمية المصرية للفنون بروما والتي اكدت علي اهمية العرض الذي يقام بمناسبة الاحتفال بمرور ١٥٠ عام علي تقديم اوبرا عايدة للموسيقار الايطالي العالمي فيردي في مصر واشارت الي شغف الجمهور الايطالي والجاليات المصرية والعربية لمشاهدة عرض اوبرالي مصري خالص يبدع فيه فناني الاوبرا المصرية وكتب خصيصا من اجل مصر ، موضحة اهمية دور القوي الناعمة فى مد جسور التواصل بين الشعوب خاصة ان اكاديمية الفنون بروما تعد بوابة ذهبية للثقافة والفنون المصرية الي اوروبا .

    وكان الوفد الفني المصري الذي ضم ٣٤ فنان قد بدأ العمل فور وصوله وتابع التجهيزات الفنية للعرض وتجهيزات قاعة المعارض بالاكاديمية التي تحتضن معرضا لصور فوتوغرافية يتضمن تصميمات واكسسوارات وملابس اوبرا عايدة لاكثر من مائة صورة .
    اوبرا عايدة من اخراج هشام الطلى ويؤديه نجوم فرقة اوبرا القاهرة السوبرانو إيمان مصطفي في دور عايدة ، الباريتون عماد عادل في دور اموناصرو ، الميتزوسوبرانو جولي فيظي في دور أمنيرس ، الباص رضا الوكيل في دور رامفيس ، أسامة علي في دور الرسول ، عزت غانم في دور الملك ، داليا فاروق في دور كبيرة الكهنة وصمم الاضاءة المهندس ياسر شعلان والديكور محمد عبد الرازق والصوت خالد درويش .

    يذكر ان تقديم اوبرا عايدة يأتي احتفالاً بمرور 150 عام على ظهورها للنور لأول مرة على مسرح الاوبرا الخديوية عام 1871 ويواكب ختام الموسم الفني والثقافي بالاكاديمية المصرية للفنون بروما .

    المعروف ان اوبرا عايدة كتب نصها الغنائي الايطالى جيسلا نزوني مستلهما قصة عالم الاثار الفرنسى اوجست مارييت التى خلد فيها انتصار المصريين على الاحباش حيث يقع قائد الجيش الفرعونى راداميس فى غرام الاميرة الحبشية عايدة بعد اسرها ومحاولة الفرار من حاكم البلاد الذى اكتشف خطتهما وامر بدفن القائد راداميس حياً لاتهامة بالخيانة العظمى ، وكان من المقرر تقديمها لاول مرة ضمن الاحتفالات بانتهاء حفر قناة السويس عام 1869 وتم تقديمها بعدها بعامين وتتميز بالديكورات الفخمة التى تعكس عظمة تاريخ مصر وتراثها الحضارى وبالاعداد الضخمة للعارضين والمجموعات كما نال احد مقاطعها الموسيقية الذى يصور لحظة الانتصار ( مارش النصر ) شهرة واسعة ولاقت نجاحاً كبيراً عند عرضها فى مختلف دول العالم .

    أهل الفن

    آخر الأخبار