الأحد، 2 أكتوبر 2022 12:24 مـ
صوت العالم

    رئيس التحرير عصام الدين راضى

    أهل الفن

    تونس تحتفي بالفن المصري في ايام قرطاج المسرحية

    وزيرتا ثقافة مصر وتونس تشهدان الليلة المصرية بأيام قرطاج المسرحية

    صوت العالم


    عبد الدايم والقطاط تكرمان سيدة المسرح العربي سميحة ايوب والفنان الكبير احمد بدير فى ليلة مصرية بروح تونسية

    عبد الدايم: الثقافة والفنون تصنع دستوراً للحياة من أجل مستقبل أفضل لشعوبنا

    القرمازى : الثقافة والفنون المصرية مؤثر ايجابى على الوجدان الجمعي العربى

    كرمت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة والدكتورة حياة قطاط القرمازي وزيرة الشؤون الثقافية التونسية سيدة المسرح العربي سميحة أيوب والفنان الكبير احمد بدير في حضور الوزيرة نادية عكاشة مدير الديوان الرئاسي التونسي ، ايهاب فهمي سفير مصر بتونس وعددا من السفراء العرب والاجانب والمخرج خالد جلال رئيس قطاع شئون الانتاج الثقافي والفنان هشام عطوة رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة وذلك في الليلة المصرية التي اقيمت ضمن فعاليات أيام قرطاج المسرحية فى دورتها 22 والتي تحل مصر عليها كضيف شرف، احتفاءا بالفن والثقافة المصرية وأحياها الفنان التونسى الكبير لطفي بو شناق بمشاركة نجمى الاوبرا إيمان عبد الغني وياسر سليمان وبمصاحبة فرقة الموسيقى العربية بالاوبرا بقيادة المايسترو محمد الموجى .
    وفي كلمتها عبرت عبد الدايم،عن سعادتها بالتواجد في البلد الشقيق تونس ، وقالت ان سعادتها ازدادت باختيار مصر ضيف شرف للدورة 22 من أيام قرطاج المسرحية باعتبارها من اهم الاحداث الابداعية العربية ويعد ملتقى يجمع الفنانين ومحبي المسرح من كل أرجاء الوطن العربي ليتبادلوا الخبرات ويتنافسون على حصد الجوائز ، وأوضحت أن مصر وشقيقتها تونس تربطهما علاقات وطيدة على كافة المستويات وكان هذا دافعا لإعلان الرئيسين عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية والرئيس التونسي قيس سعيد ليكون عام 2021- 2022 عاما للثقافة بين البلدين ، واوضحت ان وزارتا الثقافة المصرية والتونسية اعدتا برنامجا فنيا وإبداعيا متنوعا يقام بالتبادل في البلدين منها مشاركة عرض "آه كارميلا" للمخرج أشرف علي، من إنتاج الهيئة العامة لقصور الثّقافة فى المسابقة الرسمية لايام قرطاج المسرحية و"ليلتكم سعيدة" كعرض شرفي ضمن العروض العربية خارج المسابقة من إنتاج المسرح القومي بالبيت الفني للمسرح ، كما يتم تكريم عدد من الرموز المسرحية المصرية الذين أثروا الحركة المسرحية والنقدية بالاضافة الي حفل لنجوم فرق الموسيقي العربية بدار الاوبرا المصرية وغيرها من الفعاليات الابداعية والفكرية ، وتابعت ان دورة هذا العام تحمل شعارا ملهما هو "المسرح والمقاومة" باعتبار ابو الفنون يقف في طليعة أدوات التنوير فى المجتمعات بما يمثله من فعل مباشر لتغيير الرؤى ومواجهة الأفكار المتطرفة التي تؤثر في حياة الشعوب ، وبما يناقشة من القضايا المجتمعية بكافة أنماطها وأشكالها بمنظور فني مختلف .
    واختتمت كلمتها بالتأكيد ان الثقافة والفنون تصنع دستوراً للحياة من أجل مستقبل أفضل للشعوب
    ووجهت التحية للدكتورة حياة قطاط القرمازي وزيرة الشؤون الثقافية التونسية على الدعوة الكريمة وهنأتها بتولي المنصب وتحمل المسئولية الامر الذي يؤكد أن المرأة العربية قادرة على قيادة منظومة الإبداع في الوطن العربي كما قدمت الشكر إلى نصاف بن حفصية مديرة ايام قرطاج المسرحية على التنظيم المميز وللشعب التونسي العظيم على حفاوة الاستقبال.
    وقالت حياة القرمازي في كلمتها
    ان الود بين بين مصر وتونس لا ينقطع وجذوره ضاربه في عمق التاريخ المشترك علي مر العصور وهو نتيجة ثمار سنوات من التكامل والتفاعل والتناغم والاستفادة بين البلدين فكرا وابداعا وفنا وتواصلا بين نجوم تضئ سماء البلدين واضافت ان تعزيز جسور التواصل في مختلف المجالات الثقافية سيكون عزما متواصلا وسياسة ننتهجها وسنسعي معا الي تثبيت اركانها ودعمها لتكون شجرة طيبة تزهر وتثمر كل حين خيرا وابداعا وأثرا طيبا واشارت الي ان الأحتفاء بمصر كضيف شرف علي احد اعرق المهرجانات المسرحية العربية والافريقية التي تضيؤها دائما الابداعات بتكريم قامات مصرية مبدعة وأبدت سعادتها بالاحتفال الذي تنير فيه الليلة المصرية سماء تونس بأجمل تجليات الثقافة والفن بين البلدين في العام الذي تفضل باقراره كل من الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس قيس سعيد لتتعزز فيها وبها روابط الاخوة والصلة المتينة بين البلدين الشقيقين ويتأكد من خلالها ما للثقافة والفكر والفن من دور وقدرة علي توثيق العلاقات التاريخية والحضارية والاقتصادية والاجتماعية ليتفاعل البلدان الشقيقان وهما منارتان للابداع والفكر والفن تشاركا وتكاملا وتبادلا للانتاجات الثقافيةوالفنية في مختلف مجالات الابداع الانساني
    وكان برنامج الحفل قد بدء بغناء السلامين المصري والتونسي اداء السوبرانو غنوة بنت تارة ثم تضمن مجموعة من الاعمال الغنائية المصرية والتونسية هى
    أم البلاد، آي والله، طاير يا هوا ويا صلاة الزين" اداها ياسر سليمان ، وتألقت المطربة ايمان عبد الغني ب "يا حبيبتى يا مصر، بتونس بيك، وحياتي عندك وإنت عمري ، واختتم الحفل النجم لطفى بشناق الذي تغنى ب عمار يا مصر، إحنا الجود، وحبيتك وإتمنيتك كما عزفت الفرقة موسيقى فاتت جنبنا.

    0b12607a438a5e2fe901daaaaf175287.jpg
    2d0eaf391a64f434f216cc63c7111241.jpg
    38daaf1ae956aa17551d4329254acdad.jpg
    6fb05463f3fb0a76c381ab8287970aba.jpg
    892a4fbe8b59fb8bb06dae2e94c97173.jpg
    96c58fbdeac9741655cbae7b2f26eb1e.jpg
    a67a8cde6c01b7d67689a6c64c94aeb0.jpg
    a68ee8af565bef38076e3510f011a704.jpg
    c2d1bf1650aecec1ccd9989e82b4f80f.jpg
    c71fa1721055ceb5719ac5d31559c765.jpg
    e27dd0128f78eb8ce227689febb6bc8f.jpg
    f4f0fee7e7c7c0fd178cdf0775960bf6.jpg

    أهل الفن