السبت، 2 يوليو 2022 01:01 صـ
صوت العالم

    رئيس التحرير عصام الدين راضى

    اقتصاد

    رئيس الوزراء يستقبل وفد شركة ”يازاكي” اليابانية لتصنيع مكونات السيارات

    صوت العالم

    مدبولي: الحكومة أطلقت استراتيجية تنمية صناعة السيارات التي تتضمن حوافز إضافية للمستثمرين والشركة ستستفيد من هذه الحوافز

    رئيس مجلس إدارة الشركة: الوقت الحالي هو وقت مناسب للاستثمار في مصر


    استقبل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، وفد شركة "يازاكي يوروب ليميتد" اليابانية، والذي ضم: السيد/ يامادا مينينوري، رئيس مجلس إدارة الشركة، والسيد/ هانز ليمينز، الرئيس التنفيذي للشركة، والسيد/ اندرياس ديفيتشي، المدير التنفيذي للعمليات، والسيد/سانيتو اكينوري، المدير العام للتخطيط الاستراتيجي، والمهندس/ أحمد بديوي، المدير العام لمكتب الشركة في مصر.

    وحضر اللقاء المستشار/ محمد عبدالوهاب، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، والسفير/ هيروشي أوكا، سفير اليابان في مصر.

    واستهل الدكتور مصطفي مدبولي اللقاء بالإعراب عن تقدير الحكومة لاعتزام الشركة إقامة مصنع لها في مصر، لاسيما وأنها واحدة من أهم الشركات العاملة في مجال تصنيع مكونات السيارات في العالم، مؤكداً حرص الحكومة على تقديم كل سبل الدعم الممكن والتسهيلات اللازمة من أجل إنشاء هذا المصنع وتشغيله في أقرب وقت، ودعم الشركة لزيادة استثماراتها في مصر مستقبلاً.

    وفي السياق ذاته، أشار رئيس الوزراء إلى أن الحكومة أطلقت مؤخراً استراتيجية تنمية صناعة السيارات، وخاصة السيارات الكهربائية، لافتاً إلى أنها تتضمن حوافز إضافية للمستثمرين، وبالتالي ستستفيد الشركة من هذه الحوافز.

    من جانبه، أعرب السيد/ يامادا مينينوري، رئيس مجلس إدارة الشركة، عن سعادته بالاستثمار في مصر، مشيراً إلى أن تشكيل الوفد الزائر يضم المدراء التنفيذيين، بما يعكس اهتمام الشركة بالاستثمار والتوسع في مصر، قائلاً إن الوقت الحالي هو وقت مناسب للاستثمار في مصر.

    وخلال الاجتماع، استعرض أعضاء الوفد خلفية عن أنشطة شركة "يازاكي" ومجالات عملها في مختلف دول العالم، حيث تأسست الشركة عام 1941، وتعد إحدى أكبر الشركات اليابانية العاملة في مجال ضفائر السيارات والأنظمة الكهربائية، والمورد الرئيسي للضفائر الكهربائية لأكبر مصنعي السيارات في العالم، ويوجد لديها 140 فرعا في 45 دولة حول العالم، منها 29 شركة في أوروبا وإفريقيا، وتتخطى مبيعاتها السنوية 12.5 مليار يورو، ويعمل بها نحو 239.8 ألف موظف حول العالم.

    كما تمت الإشارة إلى أن الشركة قامت بإجراء دراسات موسعة وتفصيلية عن أسواق جديدة لنقل مصانعها من مناطق مختلفة في العالم إليها، وقد وقع الاختيار على مصر لما تتمتع به من مميزات جاذبة للاستثمار الأجنبي.

    وتعتزم الشركة إنشاء مصنع جديد لها على مساحة 60 ألف متر مربع بمحافظة الفيوم؛ لتصنيع بعض مكونات السيارات مثل الضفائر والأسلاك، بحجم استثمارات أولية يصل إلى 20 مليون يورو، كما تعتزم إنشاء مقرها الرئيسي بمدينة العاشر من رمضان، وذلك في ضوء خطط الشركة للتوسع مستقبلاً في السوق المصرية.

    2ae3ec0cdaf0b2ea3509c3ba041b4ad6.JPG
    3b998810cfda9bddc54b4359991fe18a.JPG
    6af97f85debfa8f4b5b31f1c8cbb4eec.JPG
    6f648bb9987b2f68f3fe0f3b9d2261a1.JPG
    c8c3d363367b255db36c821cb1c53a3a.JPG

    اقتصاد