الإثنين، 17 يونيو 2024 04:35 مـ
صوت العالم

    رئيس التحرير عصام الدين راضى

    هل أتسوق من المولات أو من خلال المتاجر الالكترونية

    صوت العالم

    هل أتسوق من المولات أو من خلال المتاجر الإلكترونية في المنزل؟ هو استفسار رائج في الآونة الأخيرة حول العالم لا سيما أن تطبيقات التسوق أونلاين في ازدياد مستمر خلال السنوات القليلة الماضية. لكن يوفر الكثير من المتسوقين التوجه للمولات على غرار سوق المرجان الصفا لمشاهدة القطع عن قرب والتأكد من الجودة والمقاس.

    يقارن الأشخاص العاديين غالباً بين مميزات هذين النوعين من التسوق رغبةً منهم في الحصول على أفضل تجربة شراء خلال هذه الفترة خاصة مع اقتراب موسم الأعياد في الوطن العربي.

    لذلك إذا كنت تستعد للاختيار بين التوجه إلى المجمع التجاري أو البقاء على الأريكة للشراء من التطبيقات فننصحك بالمتابعة معنا لأننا سنتحدث عن مزايا كل طريقة منهما على حدة.

    أتسوق من المولات أو من خلال المتاجر الالكترونية

    تمتلك طرق التسوّق المختلفة سواء التقليدية منها أو الحديثة تفاصيل فريدة من نوعها، ولهذا نستعرض أمامكم الآن أشهر ما يجب معرفته عن كل طريقة قبل اتخاذ القرار:

    5 مزايا للتسوّق عبر الإنترنت

    لا تنحصر فوائد التسوق أونلاين في كونها تجربة يمكن تنفيذها من داخل المنزل فقط، وإنما توجد مميزات كثيرة أخرى ومن أهمها:

    التوصيل المأجور

    لن تحتاج عند اتباع طريقة التسوق من متاجر الإنترنت إلى تحمُّل متاعب ركوب سيارة أجرة والانزعاج من كمية السلع المختلفة التي يجب حملها باليدين، لأن جميع التطبيقات والمواقع العاملة في مختلف المجالات مستعدة لشحن المنتجات حتى باب البيت مقابل أجور منخفضة.

    استعراض المنتجات

    يسهل البحث عن أهم الاختلافات بين المنتجات الصادرة عن شركات مختلفة قبل الشراء مباشرة. لا يتطلب هذا الأمر أكثر من فتح جوجل والبدء في التصفح وقراءة التجارب الواقعية لأشخاص اشتروا من هذه المواقع.

    التنوّع بالخيارات

    تعرض متاجر الإنترنت ملايين المنتجات على موقعها الرسمي أو تطبيقات الجوال، وهذا يعني أن بمقدورها توفير أبرز بضائع من ماركات مطلوبة على الصعيد المحلي والعالمي بأسعار منافسة للكثير من المتاجر التقليدية على أرض الواقع.

    اختصار الوقت

    قد تستغرق عملية الشراء من السوبر ماركت يومياً حوالي 3 ساعات بما في ذلك مسافة الطريق عند الذهاب والعودة، بالإضافة إلى وقت التنقل بين الرفوف من أجل اختيار المتطلبات الكثيرة. بينما يمكنك طلب جميع احتياجات الأسبوع من خلال التطبيق في غضون 15 دقيقة فقط.

    أكثر أماناً

    جعل وباء كورونا الذي أصاحب العالم بأكمله سنة 2020 ميلادي عملية الشراء من محال مزدحمة ومولات مشهورة أمراً خطيراً على الصحة، وبالتالي وفّرت هذه التطبيقات حلاً مثالياً للحفاظ على سلامة العملاء في كافة دول العالم والحد من انتشار العدوى أيضاً.

    5 مزايا للتسوق في المتجر

    يفشل تسوّق الإنترنت في منافسة الشراء من المتاجر المحلية في جوانب عديدة بالرغم من انتشاره بسرعة خيالية مؤخراً، وقد حددها الخبراء في العناوين الآتية:

    تجربة المنتج بنفسك

    مهما كانت التفاصيل التي ينقلها أصحاب التعليقات حول قيمة المنتج وجودته إلا أن الإمساك به وتجربته بشكل شخصي أكثر متعةً بالنسبة إلى الزبون وخاصة عندما يتعلق الأمر بالعطورات ومستحضرات التجميل والمواد الغذائية.

    افتقاد الهدايا التذكارية

    تلجأ كثير من المحال التجارية إلى إنشاء عروض ترويجية لمدة ساعات أو أيام على بعض القطع المعروضة، وفي بعض الأحيان قد تكون محظوظاً بالحصول على جائزة بعد الاشتراك بمسابقة سريعة.

    طلب مساعدة خبير

    يفتقد المشتري عبر الإنترنت غالباً إلى وجود شخص بجانبه كي يساعده في اختيار القياس الملائم من الألبسة أو الأحذية مثلاً، وبمعنى أخرى يشعر بحاجة إلى موظف خدمة العملاء الموجود في كل المتاجر الواقعية. وكما تزداد الرغبة الحصول على هذه الإرشادات عندما لا يمتلك الزبون خبرة كافية في بعض المنتجات.

    عدم الانتظار إطلاقاً

    يحصل المتسوقون على احتياجاتهم مباشرة بعد دفع المال لأصحاب المحال مما يزيد الحماسة إلى الاستمتاع بالمنتج على الفور. وللأسف، هذا ما لا ينطبق على مغامرة التسوق من متاجر الإنترنت لأن العميل مضطر إلى انتظار بضعة أيام أو أسابيع حتى يصل طرد الشحن إلى عنوان منزله.

    دعم الاقتصاد المحلي

    يعتقد بعض الأشخاص أن الشراء من المتاجر المحلية سيكون أكثر نفعاً بالنسبة إلى الاقتصاد الوطني، ويلتزمون في تنفيذ عمليات التسوق على أرض الواقع بهدف دعم عجلة التجارة في بلادهم بالرغم من تخليهم عن الراحة واضطرارهم إلى إنفاق المزيد من المال أحياناً.