الأربعاء، 17 أبريل 2024 07:28 صـ
صوت العالم

    رئيس التحرير عصام الدين راضى

    اقتصاد

    وزير التجارة والصناعة ونظيره الصربي يبحثان سبل الإرتقاء بمستويات التعاون الاقتصادي بين البلدين

    صوت العالم

    م. أحمد سمير: 42.5% زيادة في معدلات التبادل التجاري بين البلدين العام الماضي

    جاري التفاوض بشأن إبرام اتفاق للتجارة الحرة بين مصر وصربيا

    توميسلاف موميروفيتش: فرص متميزة امام الشركات المصرية للمشاركة في مشروعات تطوير البنية التحتية بصربيا

    استقبل المهندس/ أحمد سمير وزير التجارة والصناعة السيد/ توميسلاف موميروفيتش وزير التجارة الداخلية والخارجية الصربي والوفد المرافق له وذلك بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة، واستعرض اللقاء سبل تنمية وتطوير علاقات التعاون التجاري والصناعي والاستثماري بين البلدين، ومستجدات الوضع الاقتصادي العالمي وعدداً من الموضوعات والملفات ذات الاهتمام المشترك، حضر اللقاء السيد/ ميروسلاف شيستوفيتش سفير صربيا بالقاهرة والسيد/ يحيى الواثق بالله رئيس التمثيل التجاري.

    وقال الوزير ان مصر وصربيا ترتبطان بعلاقات ثنائية استراتيجية ترتكز على حرص البلدين على تعزيز معدلات النمو الاقتصادي وزيادة معدلات التجارة البينية وتوفير احتياجات الأسواق المحلية، مشيراً إلى أن الزيارة التي قام بها فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي لدولة صربيا خلال شهر يوليو من العام الماضي مهدت الطريق لبدء مرحلة جديدة من العلاقات الاستراتيجية بين البلدين في مختلف المجالات وعلى كافة الاصعدة.

    وأوضح سمير أن اللقاء ناقش امكانيات تشكيل مجموعة عمل من الجانبين لدراسة مقومات واحتياجات السوقين المصري والصربي والعمل على توفير هذه الاحتياجات من خلال الصفقات التجارية المتكافئة، مشيراً الى أهمية ترجمة العلاقات الثنائية المتميزة التي تربط القاهرة وبلجراد لمشروعات تعاون ملموسة تصب في مصلحة الاقتصادين المصري والصربي على حد سواء.

    وأضاف انه يجرى حالياً عقد مفاوضات على مستوى الخبراء لدراسة مشروع إبرام اتفاق للتجارة الحرة بين البلدين والذي تم الإعلان عنه العام الماضي خلال زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لصربيا، مشيراً الى ان التوصل لهذا الاتفاق سيسهم في زيادة معدلات التبادل التجاري والاستثمارات المشتركة بين البلدين خلال المرحلة المقبلة.

    واكد الوزير أهمية تفعيل الجهود المشتركة بين البلدين على المستويين الرسمي و الخاص لتحقيق التكامل الغذائي والدوائي بين مصر وصربيا لا سيما في ظل التداعيات السلبية للازمات العالمية المتلاحقة على الاقتصاد العالمي، مشيراً الى إمكانية إقامة مشروعات مصرية صربية مشتركة في عدد كبير من المجالات وذلك لتوفير احتياجات الأسواق المحلية والتصدير للأسواق الإقليمية وبصفة خاصة أسواق دول القارة الافريقية وذلك في إطار اتفاقية التجارة الحرة القارية الافريقية.

    ولفت سمير الى ان حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ العام الماضي 113.59 مليون دولار مقارنة بنحو 79.74 مليون دولار خلال عام 2021 محققاً نسبة زيادة 42.5%، مشيراً الى ان اهم بنود التبادل التجاري بين البلدين تشمل الأسمدة والفوسفات والخضروات والفاكهة واللدائن والتبغ والآلات والأجهزة الكهربائية.

    ومن جانبه أكد السيد/ توميسلاف موميروفيتش وزير التجارة الداخلية والخارجية الصربي حرص بلاده على تعزيز أطر التعاون الاقتصادي المشترك مع مصر باعتبارها احدى الدول المحورية بمنطقة الشرق الأوسط وقارة افريقيا، لافتاً الى ان الفترة الحالية تشهد زخماً غير مسبوق فيما يتعلق بالزيارات الرسمية لمسئولي دولة صربيا للقاهرة وهو ما يعكس اهتمام الحكومة الصربية بتعميق العلاقات الثنائية مع مصر.

    وأشار الى ان هناك فرصاً كبيرة امام الشركات المصرية للمشاركة في المشروعات التي تنفذها صربيا حالياً في مجال تطوير البنية التحتية للبلاد والتي تستهدف تسهيل منظومة النقل اللوجيستي بين صربيا والموانئ الرئيسية بالدول المجاورة.

    47f2ea254f63.jpg
    5803fe666c1c.jpg
    9606a50807f8.jpg

    اقتصاد