الجمعة، 6 ديسمبر 2019 02:04 صـ
صوت العالم
  • ابحث عن وظيفة

اقتصاد

«الصناعة»: ضعف الصناعات المغذية وراء فشل جذب استثمارات عالمية بقطاع السيارات

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قال مصدر بوزارة التجارة والصناعة: إن الصناعات المغذية للسيارات فى مصر لا ترتقى إلى المستوى المطلوب، وهى الأمر الذى تسبب فى عدم جذب شركات عالمية للاستثمار فى القطاع بمصر، بالإضافة إلى غياب البنية الأساسية المتعلقة بصناعة السيارات.

وأوضح المصدر أن غياب المحفزات للصناع أيضا من ضمن أسباب عدم جذب الشركات العالمية، «المحفزات فى مصر تقتصر على الأراضى بينما دول أخرى تمنح امتيازات أكبر كإعفاء من الضرائب فى الأعوام الأولى للاستثمار».

قال الرئيس عبدالفتاح السيسى: إننا نعمل منذ سنوات ولم ننجح فى جذب الشركات العالمية أن تستثمر فى الصناعة كصناعة السيارات، أو صناعات المكونات المغذية للسيارات، «رغم أننا نوفر كل شىء».

وأوضح السيسى أن «جذب الاستثمار تحدٍ كبير»، ولابد أن يكون طرحنا للمشروعات أكثر جاذبية وفائدة من الدول الأخرى.

وتقتصر صناعة السيارات فى مصر على الصناعات المغذية من الضفائر الكهربائية، وإنتاج زجاج السيارات، والفلاتر.

كان وزير التجارة أصدر قرارا فى يونيو الماضى، ينص على ألا تقل نسبة التصنيع المحلى فى تجميع السيارات عن 45%، كشرط لإصدار الترخيص للمصنع، وفى حال نقص تلك النسبة يتم تعويضها بتصدير مكونات محلية، أو سيارات كاملة.

وكان على توفيق، مؤسس ورئيس رابطة المصرية للصناعات السيارات ضرورة العمل على تحويل الفشل إلى نجاح فى صناعات السيارات المحلية، من خلال الاهتمام والتركيز على الصناعات المغذية للسيارات.

وأشار توفيق إلى تجربة المغرب فى إحياء صناعة السيارات والتى أصبحت الدولة الأكثر إنتاجا فى إفريقيا، وتصدر سيارات ومكوناتها لأوروبا؛ حيث عملت على تخصيص الأراضى المطلوبة وترفيقها بشكل كامل وتخصيص ميناء لتصدير السيارات، كما أنشأت خطوط سكة حديد لنقل السيارات، لافتا إلى أن الموانئ الموجودة فى مصر حاليا لا تستوعب آلاف السيارات يوميا.

الاقتصاد المشروع الاستثمار مصر

اقتصاد

آخر الأخبار