الأربعاء، 23 سبتمبر 2020 07:01 صـ
صوت العالم

    أهل الفن

    بعد ساعات من إطلاقه.. ألبوم «سهران» للهضبة يتصدر محرك البحث على «جوجل»

    صوت العالم

    طرح المطرب عمرو دياب في الساعات الأولى لليلة الخميس، أحدث ألبوماته تحت عنوان «سهران»، وذلك عبر إحدى شركات الاتصالات، والتي أكدت عبر رسائل المحمول أن الألبوم يتكون من 10 أغاني فقط، وهو ما أثار جدلا بين جمهور الهضبة، وذلك بعد أن تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي 12 أغنية جديدة للهضبة، وهي: (عم الطبيب - أنت زي ما أنت - بالضحكة دي - جامدة - هيعيش يفتكرني - حلوة البدايات - مكانك في قلبي - روح - سهران - يا روقانك - مهرجان)، وكان من أبرزها ما تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي هي أغنية «جميلة» التي يتعاون فيها مع ابنته جانا لأول مرة.

    كان جمهور «الهضبة» ينتظر الألبوم منذ حلول موسم صيف 2019، حيث أعلن عمرو دياب أنه سيطرح ألبوما جديدا في الصيف باسم «أنا غير»، وبالفعل طرح منه على فترات متقطعة بين الأسبوعين والشهر أغاني «بحبه، ويوم تلات، وتحيرك، وأنا غير، ومتغير، وقدام مرايتها، وأول يوم في البعد».

    وظل جمهور «الهضبة» ينتظر باقي أغاني ألبوم «أنا غير» حتى بعد انتهاء موسم الصيف، إلى أن أعلن عمرو دياب أخيرا عن موعد طرح الألبوم كاملا، إلا أن المفاجأة الكبرى كانت أن الألبوم الذي يعتزم «الهضبة» طرحه سيأتي بعنوان «سهران».

    وانتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي تعليقات ساخرة بعد انتظار الجمهور لألبوم «سهران» بلهفة شديدة، وسهره حتى بعد منتصف الليل يتفقدون مواقع الإنترنت بين الساعة والأخرى انتظارا لسماعه، ليصبح عمرو دياب متصدرا الترند -الأكثر شيوعا- عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والأكثر بحثا على موقع «جوجل» في مصر.

    ولكن على الرغم من سعادة الجمهور بألبوم «سهران»، إلا أنه تسائل عن أغنية «قال فاكرينك» التي انتظرها الجمهور لسنوات ويطالب بها «الهضبة» بين الحين والآخر، وصدر الألبوم الجديد بدونها ليصيبهم بصدمة.

    يذكر أن عمرو دياب أعلن في حفله الأخير في الجامعة الأمريكية عن طرح الأغنية التي كانت سبب خلاف بينه وبين مؤلفها بهاء الدين محمد استمر لسنوات في الألبوم الجديد، وهو الأمر الذي لم يحدث، وذلك في الوقت الذي حققت فيه الأغنية انتشارا واسعا على مواقع الإنترنت، وقام عمرو بتسجيلها أثناء إحدى حفلاته وعرضها عبر قناته على موقع «يوتيوب».

    إلى جانب أغنية أخرى وهي «كترت مواضيعك»، التي غناها عمرو دياب في حفل له بإحدى الجامعات الخاصة، وأخرى بمدينة دبي الإماراتية، وأعلن أنه يعتزم طرحها ضمن أغاني الألبوم، وهو ما لم يحدث أيضا، مما جعل الجمهور يسأل ما مصير هذه الأغاني وبالأخص «قال فاكرينك» التي وعدهم «الهضبة» بطرحها في ألبوم أكثر من مرة.

    أهل الفن

    آخر الأخبار