الخميس، 2 أبريل 2020 11:14 مـ
صوت العالم

    عرب وعالم

    الحقيقة وراء فيروس هانتا.. مصدره القوارض ونادر الانتقال بين البشر

    صوت العالم

    في الوقت الذى أثارت فيه وفاة مواطن صيني بفيروس "هانتا" مخاوف كثيرين من انتشار وباء جديد على غرار وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، إلا أن تقارير علمية غربية تؤكد أن الفيروس ليس بجديد حيث سجلت الولايات المتحدة عشرات الإصابات به على مدي نحو 25 عاما، موضحة أن مصدره القوارض، فضلا عن أن انتقاله يكون نادرا بين البشر.

    ووفقًا للمركز الأمريكي للسيطرة الأمراض والوقاية منها، تنتشر مسببات الأمراض الفيروسية بشكل رئيسي عن طريق القوارض، موضحة أن كل سلالات فيروس هانتا مرتبطة بالقوارض.

    وتنتقل فيروسات هانتا بواسطة ما يسمى بـ"الانتقال الجوي"، عندما تنتقل جزيئات الفيروس من بول القوارض أو برازها أو لعابها في الهواء. وتصيب الإنسان في حالات نادرة إذا تعرض لعضه من أحد القوارض الحاملة بالفيروس، بحسب موقع مجلة "نيوزويك" الأمريكية.

    ويعتقد الخبراء أنه من الممكن الإصابة بالفيروس إذا لمس الشخص فمه أو أنفه بعد التعامل مع سطح ملوث ببول أو فضلات أو لعاب القوارض الحاملة للفيروس بالإضافة إلى تناول الطعام الملوث.

    ويختلف تأثير الفيروس باختلاف سلالته، فالنوع الجديد من الفيروس في الأمريكتين يتسبب في الإصابة بالمتلازمة الرئوية لفيروس هانتا (HPS)، أما النوع القديم الموجود في اوروبا وآسيا، يَتسبب في الحمى النزفية مع المتلازمة الكلوية (HFRS).

    ويقول مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أن فيروسات هانتا في الولايات المتحدة لا يمكن أن تنتقل من شخص لآخر، في حين تم توثيق حالات نادرة لانتقال العدوى من شخص لآخر في تشيلي والأرجنتين في الأشخاص الذين كانوا على اتصال وثيق مع المرضى المصابين بفيروس الأنديز.

    ويعد سكان المناطق الريفية مثل الغابات أو الحقول أو المزارع التي تعيش فيها القوارض أكثر عرضة للإصابة بفيروس هانتا، وفقًا لهيئة الصحة العامة في بريطانيا.

    وتشمل أعراض الإصابة بالسلالة الجديدة من فيروس هانتا، التهاب المفاصل الروماتويدي والإرهاق والحمى وأوجاع العضلات خاصةً في الفخذين والظهر.

    وقد يشعر الشخص المصاب أيضًا بالدوار والصداع والقشعريرة والقيء والإسهال وآلام المعدة. وخلال فترة تتراوح ما بين 4 إلى 10 أيام بعد الإصابة بالفيروس، يمكن أن يصاب الشخص بضيق في التنفس وسعال.

    وفي حالات الإصابة بفيروس هانتا القديم، تظهر الأعراض على الشخص المصاب بسرعة. وتشمل آلام الظهر والمعدة والصداع والقشعريرة والغثيان والحمى. وتشوش الرؤية والتهابات في الوجه وانخفاض ضغط الدم والفشل الكلوي الحاد.

    وسجلت الولايات المتحدة 728 حالة إصابة بفيروس هانتا منذ بدء رصد حالات الإصابة بفيروس عام 1993، وتشمل متلازمة فيروس هانتا فيروس الرئوي (HPS) وعدوى فيروس هانتا غير الرئوية، بحسب إحصاء رسمي صادر عام 2017.

    ووفقا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها ، لا يوجد علاج محدد أو لقاح لعدوى فيروس هانتا. ومع ذلك، إذا تم تشخيص الإصابه به مبكرا وتم توفير الرعاية الطبية للمصاب في وحدة العناية المركزة ويتم علاجهم بالأكسجين لمساعدتهم خلال فترة ضيق التنفس الشديد، وتكون فرص تحسن حالاتهم أكبر.

    وكان موقع "جلوبال تايمز" الإخباري الصيني قد أفاد في وقت سابق اليوم بوفاة مصاب بفيروس هانتا داخل حافلة أثناء توجهه من مقاطعة يونان (جنوب) إلى مقاطعة شاندونج (شرق). وأشار الموقع إلى أن السلطات أخضعت 31 شخصا كانوا في الحافلة للفحص الطبي.

    عرب وعالم

    آخر الأخبار