السبت، 17 أبريل 2021 05:51 مـ
صوت العالم

    ديني

    الإفتاء عن منع دفن طبيبة بالدقهلية: هذه جريمة عجيبة على الإنسانية

    صوت العالم

    علق الدكتور خالد عمران، أمين عام دار الفتوى، على حادث منع أهالي قرية «شبرا البهو فريك» التابعة لمركز أجا دفن طبيبة توفيت بفيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19»، قائلًا: «هذه جريمة عجيبة على الإنسانية».

    وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «صالة التحرير»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مساء السبت، أن المتوفى بفيروس كورونا المستجد يتم احتسابه من الشهداء، مشددًا أن دفن الجثمان نوع من التكريم كفله الشرع لكل ميت لقوله تعالى: «ولقد كرمنا بني آدم».

    وأشار إلى أن «الدفن تكريم خاصة وإذا كان الدفن لشهيد وممن يؤدون الواجب ويقفون كخط الدفاع الأول عن الدولة»، مستنكرًا: «لكن هذا غريب عن المصريين ولاد البلد المعروفين بالشهامة، والمطالبة بتكريم الميت والوقوف مع الأفراد في الأحزان».

    وأوضح أمين الفتوى أن إظهار السخرية والتنمر بالطبيبة الراحلة فعل بذيء يعاقب عليه الشرع، مستطردًا: «لا ينبغي أن نظهر الشماتة في الآخرين فيعافيهم الله ويبتلي الذي يشمت».

    وأشار إلى أن الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، وجه في بيان اليوم أن رفض دفن الطبيبة نوع من الغوغائية، منوهًا بأن عقاب الأفراد الذين منعوا عملية الدفن أمام الله شديد، فضلًا عن الإجراءات القانونية للدولة.

    وأطلقت الأجهزة الأمنية بالدقهلية القنابل المسيلة للدموع على العشرات من أهالي قرية «شبرا البهو فريك» التابعة لمركز أجا أمام مقابر القرية الذين تجمهروا لمنع دفن طبيبة توفيت بفيروس كورونا.

    وتجمع الأهالي أمام سيارة الإسعاف التي تحمل جثمان الطبيبة، ورفضوا دخولها المقابر بالجثمان، بعدما علموا بخبر وفاة الطبيبة في مستشفى العزل بالإسماعيلية.

    ديني

    آخر الأخبار