السبت، 6 يونيو 2020 11:14 صـ
صوت العالم

    عرب وعالم

    الأسد يبحث مع ظريف في دمشق التطورات الإقليمية وملف محاربة الإرهاب

    صوت العالم

    بحث الرئيس السوري بشار الأسد، اليوم الاثنين، مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في دمشق أحدث التطورات الإقليمية والعلاقات الثنائية بين البلدين وملف الإرهاب.

    وقالت مصادر، لوكالة الأنباء الألمانية "د.ب.أ"، إن ظريف توجه بعد لقاء الأسد إلى وزارة الخارجية السورية للقاء وزير الخارجية وليد المعلم، على أن يغادر دمشق بعد انتهاء اللقاء مباشرة.

    وجدير بالذكر أن إيران من أقوى داعمي الرئيس السوري، وتعرضت مواقع القوات الإيرانية والمدعومة منها، لعشرات الغارات في ريف دمشق ومطار التيفور بريف حمص الشرقي ومدينتي البوكمال والميادين في ريف دير الزور الشرقي قرب الحدود السورية العراقية، من جانب طائرات التحالف الدولي والصواريخ والطائرات الإسرائيلية.

    وتنتشر قوات من الحرس الثوري الإيراني وفصائل عراقية وإيرانية وأفغانية موالية لإيران إضافة لحزب الله اللبناني في تلك المناطق.

    كان ظريف قد وصل إلى دمشق في وقت سابق اليوم في زيارة قصيرة لسوريا.

    عرب وعالم

    آخر الأخبار