الأربعاء، 5 أغسطس 2020 05:22 مـ
صوت العالم

    تكنولوجيا

    جوجل تطور أداة رقمية لفك رموز الكتابة الهيروغليفية إلى العربية و الإنجليزية

    صورة أرشيفية
    صورة أرشيفية

    طورت شركة جوجل أول أداة رقمية تستخدم الذكاء الاصطناعي  لمنح الخبراء وسيلة سريعة لفك رموز الكتابة الهيروغليفية إلى العربية والإنجليزية ولكافة الأشخاص الآخرين بطريقة سهلة للتعرف على هذه اللغة العريقة باسم Fabricius لتسليط الضوء على الثقافة و التراث الذي تتمتع به هذه اللغة. 

    قال تشانس كونيور، مسؤول مشاريع الحفاظ على التراث في جوجل للفنون والثقافة، إن هذه  الأداة تقوم بتسريع وتيسير هذه العملية من خلال جمع وفهرسة وفهم رموز اللغة الهيروغليفية القديمة وهو ما سيساهم في الحفاظ على هذا الكنز العريق. 

    وقال في مقابلة خاصة مع اليوم السابع، إن عملية فك رموز اللغة الهيروغليفية وترجمتها عادة ما تتم بشكل يدوي وتستغرق كثير من الوقت بل وأنها تزداد صعوبة بسبب وجود بعض النقوش والكتابات التالفة والتي يصعب الحفاظ عليها مع الوقت نظرا لسوء حالتها، لذا قمنا بإطلاق تلك الأداة لتقديم طريق أكثر فاعلية للباحثين والخبراء لفك شفرة رموز اللغة الهيروغليفية القديمة، مضيفا :"ليست الأداة للعلماء والمختصين فحسب، بل تقدم  تلك الأداة طريقة سهلة وممتعة لكل الأشخاص للتعرف على هذه اللغة القديمة وطريقة كتابتها، كذلك نأمل أن تساعد هذه الأداة كافة الأشخاص على إعادة استكشاف تلك الثقافة الغنية من خلال استخدام تقنية الذكاء الاصطناعي ومساعدة الخبراء في عملهم". 

    وقال إن  أداة Fabricius  تأتي كأحدث جهود الشركة للمساعدة في الحفاظ على التراث العريق والثقاف الغنية التي يتمتع بها الشرق الأوسط ورفع مستوى الوعي حول تاريخ تلك الحضارات المختلفة، مشيرا إلى أنه منذ عام 2013، تعمل الشركة مع شركائها على إتاحة الصور والمعالم الغنية في منطقة الشرق الأوسط بما في ذلك أهرامات الجيزة على الإنترنت.

    وذكز إن المصريين القدماء قاموا باستخدام الهيروغليفية لأكثر من 3000 عام، وجوجل تركز على اللغة المصرية الوسطى وهي الشكل النموذجي للغة المصرية المكتوبة من 2000 قبل الميلاد وحتى أواخر القرن الرابع الميلادي.

    وتابع بالقول: إن هذه الاداة تساعد في فهم الحضارة الفرعونية إلى جانب معرفة المزيد عن هذه الحضارة بطريقة ممتعة وتفاعلية أيضاً و تضم الأداة الجديدة قسم مخصص للتعلم وهو ما يساعد الأشخاص على التعرف على هذا التاريخ والثقافة الغنية بالإضافة إلى الاطلاع على المعاني المقصودة من وراء تلك اللغة، كما لدينا أيضًا قسم خاص يتيح للمستخدمين كتابة ومشاركة رسائلهم باستخدام اللغة الهيروغليفية. أما فيما يخص الباحثين والعلماء، يوجد قسم مخصص لمن تتركز وظيفتهم وعملهم حول ذلك الشأن، حيث يقدم مجموعة من الأدوات لمساعدة الباحثين في ترجمة الهيروغليفية إلى الإنجليزية وسوف تتوفر الترجمة إلى العربية قريباً وفك رموزها باستخدام تقنيات التعلم الآلي أثناء عملهم اليومي.

    وقال نأمل أن تساهم هذه الأداة في رفع وعي الأجيال القادمة بالحضارة المصرية القديمة وذلك بمساعدة تقنيات الذكاء الاصطناعي، فاكلما زاد استخدام الباحثين والعلماء لتلك الاداة، سيتمكن المزيد من الأشخاص من التعلم والتعرف على الكتابة والرموز الهيروغليفية والثقافة المصرية القديمة.

    وحول إمكانية استخدام الأداة لفك رموز اللغة القديمة أوضح أن الأداة الجديدك تعد أول  أداة رقمية متاحة مجانا ومفتوحة المصدر حتى تحصل على المزيد من التحديثات والتطورات، حيث يمكنها القيام بفك رموز اللغة الهيروغليفية القديمة باستخدام الذكاء الاصطناعي، كما تم  استخدام تقنية تدعى "Google Cloud's AutoML" لإنشاء نموذج قادر على التعرف على رموز تلك اللغة والتعامل معها.

    وأضاف بالقول :" نأمل أن يأتي إطلاق تلك الأداة حتى يساعد في وضع حجر الأساس للعمل على مزيد من المشاريع والفرص التي يمكن لمنصةGoogle للفنون والثقافة وشركائها من العمل عليها باستخدام الذكاء الاصطناعي للمساهمة في فك رموز مجموعة من اللغات القديمة الأخرى.

    وقال إن الأداة تضم  ثلاثة أقسام مختلفة متاحة باللغتين العربية والإنجليزية هي التعلم واللعب والعمل و  يأتي قسمي التعلم واللعب لاستخدامات الأشخاص العادية وليس للباحثين والعلماء ومع ذلك يمكنهم استخدام تلك الأقسام دون أي مشكلة، و في قسم التعلم  يمكن للمستخدمين أن يقوموا بدور علماء الآثار والباحثين من خلال محاولة معرفة المزيد عن اللغة الهيروغليفية. بينما يمكنهم كتابة رسائلهم المفضلة باستخدام الرموز الهيروغليفية ومشاركة تلك الرسائل مع أصدقائهم وأحبائهم كوسيلة لإثراء تلك اللغة العريقة من خلال قسم اللعب.

    أما فيما يخص قسم العمل، فقد أوضح أنه يمكن للباحثين والأكاديميين وعلماء المصريات الوصول إلى مجموعة من أدوات العمل (متوفرة على نسخة سطح المكتب فقط) والتي تمكنهم من تنفيذ مهام الترجمة المختلفة مثل معالجة الصور والرسم وتسلسل الحروف وترتيبها والترجمة وغيرها من المهام المختلفة.

    فيروس كورونا حالات الإصابة السعودية العناية المركزة

    تكنولوجيا

    آخر الأخبار