الإثنين، 2 أغسطس 2021 01:03 صـ
صوت العالم

    رئيس التحرير عصام الدين راضى

    حوادث

    أحداث الفرافرة.. بهاء كشك يتحدث أمام الجنايات عن أول مقابلة مع هشام عشماوي

    النائب العام
    النائب العام


    تواصل الدائرة الخامسة إرهاب، بمحكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ، برئاسة المستشار محمد السعيد الشربينى، والمنعقدة بمجمع محاكم طرة، محاكمة 3 متهمين من بينهم الإرهابى بهاء كشك الذراع اليمين لهشام العشماوى والمرحل معه من ليبيا، لاتهامهم بتولى قيادة جماعة المرابطين الإرهابية.

    وسألته المحكمة، عام 2014 كان متواجد هشام عشماوي وبرفقته عماد الدين عبدالحميد في سيناء فمتى حضر إلي ليبيا، ورد المتهم "لا أعلم، ولكن أنا كل علاقتي كان وقت حصار مدينة درنة من الخارج من قبل قوات خليفة حفتر وأستمر ذلك حتى عام 2018، وقابلت هشام عشماوي أثناء محاولة الخروج من حصار مدينة درنة".

    وسألته المحكمة هل قمت بالإنضمام لجماعة أنصار بيت المقدس أو المرابطون، ورد المتهم "لم يحدث ذلك"، وسألته المحكمة "هل سمعت عن واقعة كمين الفرافرة"، فرد المتهم "أنا معرفش عنها غير من الاخبار، وعرفت من الأنترنت والإعلام أن هشام عشماوي كان في الحادثة دي".

    وسألته المحكمة حال وصول عشماوي وعماد الدين إلي ليبيا عقب أحداث الفرافرة أين ذهبوا، فرد المتهم "أنا لم أغادر مدينة درنة خلال فترة تواجدي، ولا أعرف شئ عنهم"، وسألته المحكمة "أسند اليك مهمة استقطاب أعضاء في جماعة المرابطون"، ورد المتهم "محصلش".

    تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد السعيد الشربينى وعضوية المستشارين وجدى عبد المنعم والدكتور على عمارة وبحضور محسن عبد الستار وكيل النيابة، وأمانة سر أشرف صلاح وأحمد مصطفى.

    وخلال الجلسة السابقة تلا ممثل النيابة العامة أمر إحالة المتهمين، وطالب ممثل النيابة بتطبيق نصوص مواد أمر الإحالة على المتهمين.

    ووجه للمتهمين العديد من التهمة منها ارتكاب جرمية تمويل جماعة إرهابية بان أمدوها بأسلحة وذخائر ومفرقعات، وبصفتهم مصريين ألتحقوا بجماعة مسلحة خارج البلاد للتدريب وتعلم الفنون والأساليب القتالية.

    ومن ضمن الإرهابيين المتورطين فى تكوين خلية المرابطين الإرهابية المتوفيين هشام عشماوى وعمر رفاعى سرور وعماد الدين عبد الحميد.

    حوادث

    آخر الأخبار