الثلاثاء، 9 أغسطس 2022 10:19 مـ
صوت العالم

    رئيس التحرير عصام الدين راضى

    أخبار مصر

    وزيرة الهجرة ووكيل الأزهر يوقعان بروتوكول تعاون لتعزيز الانتماء الوطني

    صوت العالم


    وزيرة الهجرة: الأزهر بيت لكل المصريين

    وكيل الأزهر: الأزهر على أتم الاستعداد للتعاون من أجل لم شمل المصريين بالخارج

    وقعت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، اليوم الاثنين، بمقر مشيخة الأزهر، مع فضيلة الدكتور محمد الضويني، وكيل الأزهر، بروتوكول تعاون، لتعزيز الانتماء الوطني وزيادة الوعي المجتمعي ولم شمل الأسرة المصرية.

    وينص البروتوكول على دعم وتعزيز سبل التعاون المشترك على كافة أصعدة تخصصات الأزهر ووزارة الهجرة، وخاصة في مجال التوعية الأسرية والمجتمعية من خلال توفير الكوادر المتخصصة والمواد العلمية المستخدمة في التوعية الأسرية والمجتمعية ممثلة في وحدة لم الشمل التابعة لمركز الأزهر العالمي للففتوى الإلكترونية، مع تبادل الخبرات العلمية، والمحتويات التي من شأنها تحقيق الهدف المتمثل في حل المشكلات الأسرية، فضلًا عن تنظيم وإقامة الندوات، وورش عمل، ولقاءات جماهيرية، وما إلى غير ذلك من الأنشطة للإسهام في حل المشكلات الأسرية، ونشر التوعية الأسرية والمجتمعية داخليا وخارجيا.

    كما ينص البروتوكول على أن تقوم وزارة الهجرة بإحالة القضايا، والخلافات الأسرية من طلاق وتفكك أسري وقطيعة رحم ومشكلات الميراث والعنف الأسري، وغير ذلك من المشكلات الأسرية والاجتماعية من المصريين بالخارج، إلي الأزهر الشريف من خلال وحدة لم الشمل بمركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، على أن تقوم الوحدة بالعمل على حل هذه القضايا، بالإضافة إلى تشكيل لجنة تنسيقية من مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية ووزارة الهجرة؛ لإعداد الخطط التدريبية، والمواد العلمية، واختيار الكوادر المتخصصة من المحاضرين، والبرامج المتعددة التي يهدف إليها هذا البروتوكول لبيان آلية وكيفية تنفيذ تلك البرامج في الواقع العملي، والتي تستهدف وتهدف إلى نشر التوعية المجتمعية، وكيفية حل المشاكل الأسرية، ويسري العمل بهذا البرتوكول لمدة ثلاث سنوات من تاريخ توقيعه.

    ومن جانبها أوضحت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، أن هذا الاتفاق يمس حياة المصريين بالخارج وخاصة أنه يمس أزماتهم ومشاكلهم ويعمل على حلها وهو ما يعطيه أهمية كبرى، مبينة أن التعاون جاء مع الأزهر لأنه هو بيت لكل المصريين، لما له من مكانة كبرى في قلوب المصريين، مؤكدة أن الصبغة الدينية ضرورية لإيقاظ الضمائر حتى يتحمل الجميع مسؤولياته، مما يقلل من الظواهر السلبية، مشيدة بجهود وحدة لم الشمل وأنها لمست كل الخير فيها لحل الكثير من مشاكل الخلافات الأسرية لما لهم جهود بارزة في هذا المجال.

    وأضافت وزيرة الهجرة أن الأسر المصرية بالخارج يحتاجون لمعرفة الطريق الصحيح للحصول على المعلومة ودعمهم بالطرق الشرعية وتعاليم الدين الصحيحة، والأزهر خير من يقوم بهذه المهمة لمكانته الكبرى، حيث أنهم يتعرضون لثقافات مختلفة ومن الممكن أن يتعرضون لتعاليم مختلفة تضر بهويتهم وقيمهم، مشيرة إلى أن الاسر المصرية بالخارج سعيدة بأن الدولة انتبهت لقضية التفكك الأسري والحفاظ على الهوية المصرية والحفاظ على الكيان الاسري، مؤكدة أننا نهدف بهذا التعاون الحافظ على الأسرة المصرية داخليا وخارجيا من التفكك والحفاظ على هويتنا.

    وتعقيبا على توقيع البروتوكول، أكد فضيلة الدكتور محمد الضويني، وكيل الأزهر، أن الأزهر يحمل على عاتقه مسئولية حماية الأسر مبعوثي الأزهر على أتم الاستعداد للتعاون من أجل لم شمل المصريين بالخارج، وأنه سيتم تأهيلهم للقيام بهذا الدور بالتعاون مع وحدة لم الشمل التابعة لمركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، موضحًا أن هذا الاتفاق من أجل ترسيخ القيم الاجتماعية، للحفاظ على الهوية الوطنية، وللتأكيد على الوقوف بجانب أبنائنا المصريين في الخارج ومساندتهم في أزماتهم بقوة، مشددًا على أن الأسر المتماسكة هي الأساس في بناء الأوطان واستقرارها.

    073eba7f10eedc82c34f6d946882d3cd.jpg
    16ce2ec787b8126c567d952d492544e7.jpg
    1d98e4e61e5c5700ddef5a92e06b649b.jpg
    259f943dc9bfd90f1e24c08984566f76.jpg
    2e838c443bc6d64cc4184591376feb3d.jpg
    58d32e5a368101b517a0e16a58e1c7a8.jpg
    5b93f98d560fb323b2c426dd5f45a756.jpg
    9998fab064744e33702d2f300f31de85.jpg
    a38574021fabd9176bff338152cdfce6.jpg
    d58030551dff1cfe6038f53b5cd00a08.jpg
    d6716d1ba19a2045d9dd95c3e8a30178.jpg
    e5d9fb9036366880936896fd8299dd65.jpg
    fc7ed1467f019cb3c994e1e38d45cafd.jpg

    أخبار مصر