الثلاثاء، 27 فبراير 2024 03:31 صـ
صوت العالم

    رئيس التحرير عصام الدين راضى

    سوشيال ميديا

    أحمد موسى يكشف اللهو الخفي في فيلم الإرهابية المفبرك عن مصر.. فيديو

    صوت العالم


    كشف الإعلامي أحمد موسى، أن جماعة الإخوان الإرهابية والمخابرات الإنجليزية تجهز حملة لاستهداف مصر والرئيس عبدالفتاح السيسي.
    وأوضح أحمد موسى خلال برنامج على مسؤوليتي المذاع على قناة صدى البلد، اليوم الأربعاء، أن الحملة عبارة عن فيلم مفبرك ضد مصر، مخرجته تعمل في بي بي سي، مضيفا أن الفيلم تروج له قناة الجزيرة.
    وأشار إلى أن التنظيم الإخواني الإرهابي لديهم شركات في جميع أنحاء العالم من غسيل الأموال، «فلوسه ديه كلها والمليارات من غسيل أموال».
    ولفت إلى أن مصادر تمويل الإخوان والتنظيم الإرهابي الدولي معروفة، موضحا: شوف مصادر تمويل الإخوان زي عمل تبرعات لفلسطين في الآخر بتروح لجيوب الإخوان ومفيش حاجة بتروح لفلسطين وقطاع غزة.
    وأضاف: «الجزء الثاني المخدرات، ده كان شغل حسن البنا مبكرا، والجزء الثالث من شبكات إياها مش قادر أقولها».
    كما كشف أن شركة «نون ميديا» المنتجة للفيلم هي المسئولة عن الفيلم المفبرك عن مصر بالتنسيق مع المخابرات البريطانية، مؤكدا أن أموال التنظيم الإرهابي من حرام وأقلها المخدرات.
    ونوه بأن عبدالرحمن أبو ديه عميل المخابرات البريطانية وهو المشغل الرئيسي واللهو الخفي ورجل المخابرات الإنجليزية واللي أسس شركة نون ميديا، وهو المتحكم في كل الإعلام المعادي لمصر، لذلك يمثل وزير إعلام الجماعة الإرهابية.
    وأردف أن أي تقرير ينشر ضد مصر بالخارج يعتبر مدفوع الأجر من أموال التنظيم الحرام، «بقولك معلومة»، مضيفا أن الفيلم يحوي 80% مشاهد مزيفة ومفبركة ضد مصر.
    وعرض أحمد موسى، مقطع فيديو لـ حسام الغمري، المدير السابق لقناة الشرق الإخوانية، يفضح خلاله مصادر التمويل والتقارير مدفوعة الأجر التي تستهدف الدولة المصرية.
    ولفت حسام الغمري إلى شخص يدعى عبدالرحمن أبو ديه أو الشهير بأبو عامر، يمثل وزير إعلام الإخوان، مضيفا أن هذا الشخص من جبروته اشترى كل الإعلاميين في بي بي سي والجارديان وقناة الجزيرة.
    وأكمل أن أيمن نور بيمارس دوره في منح مكافآت للإعلاميين، كاشفا أن الصحفيين مرتبطين بجروب لرسم الخطط ضد مصر مثل نشر صحفي أجنبي تقريرا معاديا للدولة المصرية قبل أن تعيد نشره المواقع المصرية على اعتبار أنه صادق.
    ونوه بأن أبو عامر بدأ حياته بتأسيس شركة «نون ميديا»، ويتلقى مصادر تمويله من دول بعضها نظيف والأخر غير نظيف، موضحا أن التمويل يكون من أموال تبرعات وبعضها من دول تحارب النظام المصري.
    واستطرد: الراجل ده لما يزور أيمن نور بالشنطة في قصره يتم إخلاءه فورا، مضيفا أن أيمن نور بات خاضعا تماما لسيطرته.

    سوشيال ميديا