الإثنين، 2 أغسطس 2021 01:06 صـ
صوت العالم

    رئيس التحرير عصام الدين راضى

    سوشيال ميديا

    مستشار الرئيس اللبنانى: ورثنا مصائب .. و«المرفأ وكورونا و النازحين» وراء أزمتنا الاقتصادية الطاحنة

    احمدموسى
    احمدموسى

    قال رفيق شلالا، المستشار الإعلام للرئيس اللبناني، إن الوضع في لبنان مؤلم، لا يحسد عليه كل من يقيم في لبنان.
    وتابع خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة صدى البلد، أن الأزمة الاقتصادية تركت بصمات صعبة والوضع المالي يتراجع في لبنان.
    وأكد أن ما يشهده لبنان اليوم ليس وليد الساعة، وإنما متراكم منذ تسعينيات القرن الماضي، بسبب سياسات حكومية لم تعط أولوية للإنتاج الوطني.
    وأضاف رفيق شلالا، المستشار الإعلام للرئيس اللبناني، أن الديون تراكمت على لبنان وظهرت انعكاساتها سلبيا على البلد الذي يعاني منه معظم سكانه.
    وسرد أسباب الأزمة اللبنانية الحالية، حيث أوضح أن هناك مليون و850 ألف سوري نازح في لبنان، -البلد الذي لا يتجاوز تعداد سكانه حاجز الـ 5 ملايين نسمة-، ما حمّل البلاد أعباءً مالية إضافية.
    وتابع رفيق شلالا، المستشار الإعلام للرئيس اللبناني، أن انفجار مرفق بيروت دمر نصف العاصمة بيروت ما تسبب في تعطل الحياة الاقتصادية.
    وأوضح أن أزمة كورونا وتداعياتها أثرت سلبا على الاقتصاد اللبناني وكانت سببا في الوضع الحالي المتأزم بلبنان، مشيرا إلى الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة وما تحدثه من تأثير سلبي على الوضع الاقتصادي في لبنان.
    واشار إلى أن هناك نازحين ولاجئين فلسطينيين توفر لهم لبنان الدعم والمناخ المعيشي ما يحمل بيروت أعباء إضافية لا تقدر على تحملها.
    وختم الحديث عن أسباب الوضع الصعب الحالي في لبنان، بالإشارة إلى الأخطاء السياسية المتكررة التي حدثت في الفترة الأخيرة، وفوائد الديون.
    وأوضح أن الرئيس عون ورث كل هذه المصائب، واستلم البلد يعاني من الصعوبات بل أنها زادت بسبب ما تم ذكره عاليه.
    ولفت إلى الفساد المالي والسياسي المستشري بعمق في لبنان، لافتا إلى سعي الرئيس عون للقضاء على الفساد الذي يطال كل شيء ويلتهم جميع المؤسسات.
    https://www.youtube.com/watch?v=NLx_P5X9-1w

    سوشيال ميديا

    آخر الأخبار